الدارالبيضاء

تقع الدارالبيضاء في الجزء الغربي من البلاد على سواحل المحيط الأطلسي. تعتبر العاصمة الإقتصادية أكبر مدينة بالمغرب بعدد سكان يصل إلى 3359818 نسمة. وهي واحدة من أكبر وأهم مدن إفريقيا التي تتضمن أهم الموانئ الصناعية في العالم  وتعد من أهم المقاصد السياحية في المغرب لضمها العديد من المعالم السياحية …
و من بين أهم النقط السياحية التي ننصحكم بزيارتها نجد :

مسجد الملك الحسن الثاني
وهو مسجد حديث نسبياً ويعد أكبر المساجد في العالم وسابع أكبر مسجد في العالم ويضم أطول مئذنة في العالم وهو واحد من أهم المساجد الرئيسية في المغرب ويتمتع بجمالية كاملة حيث العناصر الإسلامية والمغربية وجدران من الرخام اليدوي الحرفي بالإضافة لميزات أخرى كالسقف الذي يفتح لترى السماء تم تصميمه من قبل ميشال بينسوا ويستوعب حوالي 105000مصلي القاعة الداخلية تستوعب 25000 ومكان خارجي يستوعب 80000 مصلي وحمامات ضخمة في الطابق السفلى

المدينة القديمة
وهذه المدينة تعكس بداية حياة الاسلام في الدار البيضاء وهي مقصد سياحي شهير ورائع وتقع شمال قصرالأمم يونيس والمدينة مسورة تقع شمال الدار البيضاء وهناك يمكنك التسوق واستكشاف بعض المتاجر المتواجدة في الزوايا الصغيرة وتتمتع هذه المدينة بشوارعها الواسعة وعمارتها الحديثة وهناك يمكنك أن تشتري بعض الأدوات أو الهدايا أو حتى المواد الغذائية والتوابل ويعد شارع المدينة من أكثر شوارع الدار البيضاء ازدحاماً وهي بالفعل تستحق الزيارة

كنيىسة القلب المقدس
كاتدرائيّة الدّار البيضاء، أو كنيسة القلب المقدّس، يعود تاريخها إلى ثلاثينيّات القرن الماضي. وهي من أبرز الكنائس المتبقّيّة بعد استقلال المغرب، وأصبحت مركزًا ثقافيًّا يقصده الجميع. بناؤها مميز ورائع ذو طابع أوروبي بامتياز، حيث بُنيت وفق الأسلوب النيو-قوطي. موقعها الاستراتيجي يجذب السّيّاح إليها من مختلف البقاع.
كنسية القلب المقدس، التي شيدت في فترة الحماية الفرنسية وبالضبط سنة 1930 والتي صممها المهندس المعماري بول تورنان واضفى عليها طابع الارت ديكو، من اجمل الامكان السياحية التي يقصدها السياح الوافدين على المدينة خصوصا وانها تعد معلمة حضارية وبناية فريدة بيضاء في مدينة الدار البيضاء

الجامع الأبيض
تحفة معماريّة تدلّ على استمراريّة الفنون العربيّة في المغرب، ويعدّ أكبر مسجد في المغرب، موقعه الرّائع القريب من الشّاطئ جعله أحد الأماكن الأكثر جاذبيّة للسّيّاح ومتذوّقي الأصالة من كلّ أنحاء العالم.

مارينا الدار البيضاء
تقع على الوجهة البحرية بمساحة 26 هكتار وفيها أماكن راقية للسكن ومحلات تجارية ومراكز للمؤتمرات على مستوى راقي وفيها العديد من الخدمات المحلية وتضم العديد من الحدائق العامة وتهدف لأن تصبح وجهة أساسية للأماكن الترفيهية في المغرب لذلك أنصحك بأن لا تضيع فرصة زيارتها

ساحة محمد الخامس
وهي الساحة الرئيسية في المدينة وهي تحتوي على نافورة كبيرة وتضاء ليلاً بأجمل الأضواء الملونة لذلك أنصحك بزيارتها ليلاً ويحيط بها العمارات الاستعمارية الفرنسية وستستمتع بمشاهدة هذه المعالم وبإطعام الحمام المتواجد بكثرة في هذه الساحة الرائعة

الحبوس
يعتبر حي الأحباس المدينة القديمة الثانية للدار البيضاء بعد المدينة العتيقة لباب مراكش وهو مقصد سياحي شهير يعود تاريخه إلى سنة 1917 حين قام مهندسون معماريون فرنسيون بتصميمه و استغرق بناؤه عشر سنوات بعد ذلك.
يعرف حي الحبوس أنه قبلة لكل زائر يبحث عن منتوجات الصناعة التقليدية فهناك الزرابي المغربية و الأواني المصنوعة من الخزف القادمة من مدن فاس و آسفي، و هناك الملابس التقليدية كالجلباب و الكندورة و القفطان إضافة إلى الحلي الفضية ، و الحقائب الجلدية و المصنوعات الخشبية و النحاسية و الفضية ناهيك عن صناعة السجاد اليدوي المغربي

كاتدرائية نوتردام دي لورديس
كاتدرائية نوتردام دي لوريس التي توجد بمنطقة مرس السلطان بمدينة الدار البيضاء الكبرى مكان رائع للزيارة والتعرف على تاريخ كاتدرائية لم تعد تستعمل لغرض العبادة. الكاتدرائية هي معلمة معمارية تستقطب بلوحاتها الزجاجية ذات الرسومات الفريدة و التاريخية التي تملك مختلف جنباتها.
كاتدرائية نوتر دام دي لورديس تمتاز بمعمارها الاوربي الفريد والذي يجدب العديد من الزوار من مختلف دول العالم. الكاتدرائية تظهر من بعيد كإقامة حضارية عريقة بمدينة الدار البيضاء الكبرى والتي تظهر كبرج عالي بالمدينة لهندستها المعمارية الجميلة والجذابة. البناية ليس قديمة بمعنى القدم التاريخي ولكنها بناية تم الانتهاء من تشييدها سنة 1956. .